الصفحة الرئيسية > الأخبار اليومية
السفير الصينى لدى السودان, ماشينمين يوقع على تنفيذ اتفاق المساعدات الصينية لمشروع إنشاء مسلخ
2021/01/14

فى العاشر من ديسمبر 2020, تم التوقيع على تنفيذ الاتفاق الخاص بالدعم الصينى لإنشاء مسلخ, حيث وقع الطرفان, السفير الصينى لدى السودان ماشينمين ممثلا لحكومة الصين, ووزيرة المالية والتخطيط الاقتصادى المكلفة هبة عن حكومة السودان وذلك بمقروزارة المالية والتخطيط الاقتصادى, وتبادل الجانبان الكلمات بمناسبة حفل التوقيع, وقد حضر الحفل كل من كبير مستشارى رئيس الوزراء السودانى, الشيخ خضر, والقنصل التجارى بالسفارة الصينية ذانك مينك.

وفى مستهل حديثه هنأ السفيرالصينى ماشينمين, الجانبان على التوقيع الرسمى لتنفيذ الاتفاق, قائلا " أن هذا المشروع يدخل ضمن اولويات التعاون الاستراتيجى الزراعى الذى يمكن السودان من بناء منظومة صناعات حديثة متكاملة فى مجال الزراعة, سيما الشق الحيوانى, وهذا مهم للسودان على المدى البعيد حيث انه يعزز من قدرة السودان على التنمية الاقتصادية المستقلة, ويحسن من مستوى حياة المزارعين والرعاة" مضيفا ان الصداقة التى امتدت لاكثر من نصف قرن بين الشعبين ازدادت قوة ومتانة, كما اصبح الشعبين بمثابة اخوين, ومنذ انشاء العلاقات الدبلوماسية بين الصين والسودان والتى امتدت لمايقارب ال 61 عاما, قدمت الصين خلالها مساعدات ملموسة ومثمرة للسودان وذلك عبرالتعاون العملى بين الدولتين والتى مكنت الشعبين من تعميق الصداقة. وفى ذات الاطار قال السفير ماشينمين ان توقيع الاتفاق يعد خطوة مهمة للتنفيذ الناجح للشروع وانه يعد انجاز جديد فى مسيرة التعاون الصينى السودانى, اتمنى من الجانبان الاستمرار والانطلاق نحو العمل المتواصل بروح التعاون المربح للجميع العمل الجاد لتنفيذ المشروع على ارض الواقع بإسرع ما يمكن حتى يستفيد منه الشعب السودانى. الصين مستعدة لتقديم المساعدات للسودان على قدر استطاعتها, كما انها تسعى لترقية وتنمية العلاقات الثتائية الممتدة, والعمل معا من اجل خلق مستقبل تعاون ثنائى مشرق.

من جانبها شكرت الوزيرة المكلفة هبة الحكومة الصينية على المساعدات التى تقدمها للسودان فى شتى المجالات, حيث اشارت الى ان العلاقات الدبلوماسية بين السودان والصين ظلت راسخة منذ انشائها فى العام 1959, وعلى ذات الصعيداثنت الوزيرة هبة على المساعدات الفنية والاقتصادية التى ظلت تقدمها الصين للسودان منذ العام 1970 والتى شملت قاعة الصداقة, مصنع الغزل والنسيج, مصافئ النفط, الطرق ومراكز التدريب الى جانب مشروعات اخرى كبيرة لعبت دورا هاما فى تعزيز النمو الاقتصادى فى السودان., سيما التعاون الصينى السودانى فى مجال النفط الذى يعود للعام 1995 والذى اسهم فى ازدهار العلاقات الاقتصاددية والتجارية بين الجانبين, واضافت ان مشروع المسلخ الذى تم توقيعه اليوم سوف يدفع بعملية التنمية فى السودان, خاصة قطاع الزراعة الحيوانية وتحسين التجارة الثنائية, وقد اشارت الوزيرة الى ان السودان راغب فى التعاون مع الصين لانجاح المشروع, مبينة ان السودان مستعد للتعاون مع الصين من خلال تبادل المنافع كما ان السودان ساعى لبناء علاقات ثنائية مستقرة وممتدة.

يعود مشروع دعم الصين لبناء مسلخ فى السودان الى مارس 2017 حيث اجازت الحكومة الصينية مساعدات لدعم حكومة السودان تمثلت فى مشروع تشييد مسلخ والذى تم التوقيع عليه مبدأيا فى فبراير 2018, وفى مارس 2019 تم التوقيع التكاملى على المشروع بين الحكومتين والشروع فى عملية التشغيل, ما تم توقيعه مؤخرا يشير الى ان المشروع شارف على مرحلة التشييد, حيث يبلغ الطاقة الانتاجية للمشروع 33.000 طن من اللحوم المبردة فى العام, وسيصاحب المشروع ايضا ورش حديثة لذبح الابقار والضأن والمواشى الاخرى الى جانب خدمات حماية البيئة.

Suggest to a Friend:   
Print